البيانات والتصاريح

 أول القبلتين، وثالث الحرمين

 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
(( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ ))

لقد انتقل المسجد الأقصى والبقعة التي باركها الله من خطر الى خطر أكبر، حيث انه هوجم في هذه السنة، ثم تعرض للتدنيس، عبر إقتحامات متعددة، وما كان هذا الا بداية العدوان الصهيوني، الذي أعلن عن إغلاق أول القبلتين، وثالث الحرمين، حتى إشعار آخر
إن مثل هذا الإعلان يعد من الأمور الخطيرة، فقد انتقل العدوان الصهيوني من المخططات السرية الى التنفيذ العملي لمخططاته الخبيثة في بناء الهيكل المزعوم في ظل صمت إسلامي وعربي مخيف ومربك
الوضع لا يتحمل التنديد فقط، بل يتطلب التدخل لإنقاذ المسجد الأقصى وفلسطين المحتلة من أيدي الصهاينة المغتصبين
كطلبة اننا مؤمنون بدورنا في الدفاع عن مقدساتنا ومسرى حبيبنا ﷺ، ولذلك وانطلاقا من واجبنا الإسلامي، ومن المادة (٧) من دستور الاتحاد، والتي تنص ان الاتحاد يهدف الى الدفاع عن القضايا الاسلامية وعلى رأسها القدس، نحن في قائمة المستقبل الطلابي نؤكد على هذه النقاط

  • بحقنا الأبدي في القدس، والأقصى المحتلين، وهذا الحق باقي ولن يغيره طول الإحتلال
  • بدعمنا لأهلنا في فلسطين المحتلة، والقدس والمسجد الأقصى، وبالأخص للمرابطين على هذا الثغر خصوصا بما يتعرضون اليه من ضغوطات، واستباحة لدمائهم، وأعراضهم، وأموالهم من قبل العدو الغاشم 
  • ندعو جميع الحركات الطلابية والشبابية في جميع دول العالم، ان تندد بهذا الفعل، والتفاعل الجاد مع هذه القضية التي هي جزء لا يتجزأ من ديننا الحنيف


ختاما، نستذكر قوله تعالى: (( وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ )) وأن الله ﷻ يملي ويمهل للظالم فإذا أخذه لم يفلته، وان كل ما طالت ظلمة الإحتلال، اقترب شروق النصر

( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )


قائمة المستقبل الطلابي

م6 محرم 1436هـ

م30 أكتوبر 2014م



الصفحة السابقة