البيانات والتصاريح

 لكل شخص حرية الرأي، لا حرية الشتم 

﷽ 

والصلاة والسلام على المصطفى الصادق الوعد الأمين ومن والاه بإحسان الى يوم الدين. قال تعالى في محكم كتابه "إلا تنصروه فقد نصره الله"

اخواننا الطلبة اخواتنا الطالبات،، لا شيء يحزن قلوبنا أكثر من أن يُستهزئ بعِرض أحدنا فكيف لو كان من نفداه بعِرضنا! يقول المولى: "إن تنصروا الله ينصُركم" أي ان الفلاح والنصرة مُقترنان فواجب علينا نصرة حبيبنا وقرة أعيننا - صلى الله عليه وسلم فنُصرته من نُصرة الله عزوجل

إنطلاقاً من المادة (٧) من دستور الإتحاد - كوننا قائمة تخوض انتخابات الإتحاد الوطني والتي تحث على الدفاع عن القضايا الإسلامية،، فإننا نستنكر ما قامت به صحيفة الخزي والعار "تشارلي ابدو" الفرنسية من الاستمرار في نشر رسوماً مسيئة لرسولنا الكريم وسعيهم - الذي بإذن الله سيخيب في اظهار ديننا السامي بأبشع صور التطرف

اخواننا الطلبة اخواتنا الطالبات،، إننا كقوة طلابية وكطلبة مغتربين واجب علينا نُصرة نبينا الكريم عند الغرب لوضع حدٍّ لممارسات بعض المتطرفين منهم وواجب علينا ردع كل من يحاول تشويه صورة ديننا الحنيف بما استطعنا مهما تطلب الأمر فلا يخفى علينا كيف تضامن زعماء الإرهاب وإعلامهم الفاسد مع الصحيفة لتشويه صورة الإسلام والمسلمين

اخواننا الطلبة اخواتنا الطالبات،، كما عهدتكم قائمتكم بأن تكون سباقةً في الدفاع عن قضايا الأمة الاسلامية في ظل تقاعس بعض الجهات المعنية عن الدفاع عن حقوقنا كمسلمين

إننا كطلبة وطالبات كويتيين نطالب الحكومات الإسلامية والتي بإمكانها المساهمة أكثر في الدفاع عن القضايا التي تمسنا كمسلمون وبذل كل ما بوسعها للتصدي لهذه المؤامرة التي تستهدف ديننا ونطالب السلطتين التنفيذية والتشريعية الشجب والإستنكار لما نشرته صحيفة الخزي التي اساءت لمليار ونصف مسلم فلا خير فينا إن لم نقلها ولا خير فيكم إن لم تسمعونا

اخواننا الطلبة اخواتنا الطالبات،، إن نصرة الدين لا تقتصر على البيانات الطلابية، بل على مستوى الفرد أيضا فيجب علينا أن نعي بأننا سفراء لديننا ولوطننا ووضعها بعين الاعتبار لتصحيح نظرة الغرب للمسلمين ولإيصال رسالة الإسلام السامية لهم بأن ديننا دعى الى السلام والاعتدال ولم يدع الى التطرف

وفي الختام،، نستذكر قول الشاعر:

لا تسمعوا في العالمين لراسمٍ يبغي الفساد بصاخب الآثام
ظن الغبي برسمه وفسـاده تشويـهـه ياحسرة الرَّسام
أو ما علــمتم أننا أنــصاره بالروح نفديه مع الأنسام

نسأل الله ان نكون خير سفراء لديننا ولوطنا 

قائمة المستقبل الطلابي
يناير 2015



الصفحة السابقة