البيانات والتصاريح

 نوفمبر 2014

 ﷽
قال الله تعالى ﴿ إقرأ بإسم ربك الذي خلق ﴾

إخواننا الطلبة, أخواتنا الطالبات
ان ما يحدث لابنائنا من فئة غير محددي الجنسية، لا يرضي لا صديق ولا عدو، فحرمان جيل كامل من التعليم بسبب إجراء هم لا يستطيعون تغييره هو تدمير لهذا الجيل القادم. إن أبناء الكويت من هذخ الفئة يمنعون اليوم من دخول الفصول الدراسية بحجة عدم حملهم لشهادة ميلاد، لا يستطيعون بالقانون إستخراجها، فهم يعاقبون على ما لا يستطيعون تغييره. ولهذا، لا يسعنا اليوم الا ان نطلب في قائمة المستقبل الطلابي حل هذه الطامة بأقرب وقت حفاظا على هذا الجيل.

إخواننا الطلبة, أخواتنا الطالبات
ان التعليم مطلب طالبت فيه معظم الأديان، وعلى رأسها الإسلام في أول آيات نزلت على المصطفى ﷺ، وحين قال: (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة)، ونصت الدساتير الحديثة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان على ان التعليم فريضة على الدولة. والتعليم حق مكفول بالدستور الكويتي، ففي المادة (13) على أن : ' التعليم ركن أساسي لتقدم المجتمع ، تكفله الدولة وترعاه ' . والمادة (14) نصت على أن : ' ترعى الدولة العلوم والآداب والفنون وتشجع البحث العلمي ' . ويضع القانون الخطة اللازمة للقضاء على الأمية وتهتم الدولة خاصة بنمو الشباب البدني والخلقي والعقلي ‘

إخواننا الطلبة, أخواتنا الطالبات
لم يكن تنصيب الكويت كمركز إنساني، وأميرنا كأمير الإنسانية عنا ببعيد، ونطمح ان تمتد الإنسانية مع اخواننا البدون، فالأقربون أولى بالمعروف، وان لا تكون إنسانيتنا عين عذاري، تسقي البعيد، وتنسى القريب.

إخواننا الطلبة, أخواتنا الطالبات
كوننا جهة طلابية نطالب وزير التربية حل هذه الأزمة وإنقاذ جيل كامل من الضياع.ونؤمن بضرورة إقرار حقوق البدون الإنسانية والمدنية

هيئة التنسيق لقائمة المستقبل الطلابي العام النقابي 2013-2014



الصفحة السابقة